معهد الابحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر

الرقابة على وسائل الإعلام من خلال التوظيف السِّياسي للإلشهار العمومي

Image

تشكل  مسألة الرقابة على الحقل الإعلامي هاجسا للسلطة السياسية الجزائرية،  علما ان الإشهار العمومي في الجزائر يمثل 65٪ من سوق الاشهار بصفة عامة  , اصبح هذا الاخير  يشكل تحديا سياسيا للسلطات الجزائرية  بحيث تلجا هذه الاخيرة الى المؤسسة الوطنية   للاتصال والنَّشر والإشهار( ANEP) لضمان رقابة على الدائرة الإعلامية .وعليه فانه من المهم جدا ان نسعى  الى فهم ديناميكيات الوصاية السياسية على وسائل الاعلام من خلال الاشهار ،خصوصا في ظل الازمة الاقتصادية الحالية  ،اين   تواجه العديد من أجهزة الاعلام و الصحافة  صعوبة في الاستمرار  .


تحميل