معهد الابحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر

الجزائر والعالم :
إلهاءات وسوء فهم

Image

ُ ُ بقــي النظــام الجزائــري و يغــذي بحــر ٍص أســطورة الجزائــر الثوريــة عــى الســاحة الدوليــة. لكــن الأمــر في الواقــع يتعلــق بسياســة خارجيــة موضوعــة في خدمــة النظــام نفســه، أي في خدمــة فرقــة وليــس في خدمــة البــاد أو الأمــة.
لذلــك وتحــت هــذه الظــروف فــإن بقــاء النظــام هــو الــذي يوجــه سياســته الخارجيــة. تجمــع هــذه الأخــرة بــن الموقــف المتصلــب لــل ُمحــا َصر – خاصــة لمــا يتعلــق الأمــر بفرنســا أو بالمغــرب – وبــن المرونــة – عندمــا يتعلــق الأمــر ببقيــة العــالم: تســمح الخاصيــة الأولى بتعزيــز نــوع مــن الوحــدة الوطنيــة، أي نقيــض الديمقراطيــة، بينــا تجعلــه الثانيــة مفــي ًدا للقــوى العالميــة أو الإقليميــة. وخلــف هــذه المرونــة وأســطورة الجزائــر «التقدميــة»، يبقــى النظــام الجزائــري مضــادا للثــورة بشــكل جــذري. وهــو في ذلــك يتناغــم مــع ســياق يحتفــي بـ»اســتقرار» يجلــب رغــم هــذا تقلبــات بالنظــر إلى أن غيــاب الشرعيــة الداخليــة لا يســتطيع ســوى إثــارة أســئلة دائمــة حــول قابليــة بقــاء النظــام الســياسي القائــم