معهد الابحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر

العرض

انطلقت نشاطات معهد الأبحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر  (ISSRA) في جوان 2021 و هو أول معهد بحث  مستقل، مكرس لتحليل الشؤون السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، والثقافية في الجزائر.

بناء على الملاحظة أن العلوم الاجتماعية مهمشة في الجزائر، يهدف المعهد إلى المساهمة في خلق  أجندة بحثية جديدة من أجل فهم أفضل للديناميكيات المعقدة الجارية في البلاد. هذه المنصة العلمية متعددة التخصصات، مما يسمح بالحوار المستمر بين علم الاجتماع ،علم السياسية، الاقتصاد ،التاريخ والأنثروبولوجيا. يعتمد معهد الأبحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر ثلاث لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية) بهدف خلق اتصال او اعادة وصل مختلف المجتمعات العلمية سواء في الجزائر او خارجها.

المهام

لدى معهد الأبحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر ثلاثة أهداف رئيسية:

-إنتاج وجمع الدراسات التجريبية والنظرية حول مختلف الابعاد السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية حول الجزائر المعاصرة.

-المساهمة في تعزيز القدرات البحثية المحلية وكذلك ترقية  جيل جديد من الباحثين الجزائريين على الساحة الأكاديمية الدولية.

-خلق فضاء  للتفكير والحوار بين الباحثين، صناع القرار العام، الفاعلين في القطاع الخاص، المتخصصين من مختلف الخلفيات المهنية والفاعلين في المجتمع المدني

القيم والمبادئ

الاستقلالية

تتوخى انشطة معهد الأبحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر متطلبات التفوق العلمي و لا تخضع لتأثير أي جهة، سواء كانت عامة أو خاصة، جزائرية أو أجنبية. يتم تمويل المعهد من مساهمة باحثيه في مختلف المشاريع البحثية و الشبكات الجامعية. يشكل هذا الاستقلال أساس مصداقية المعهد.

التنوع الفكري

يلتزم معهد الأبحاث في العلوم الإجتماعية عن الجزائر بنشر مقالات من مختلف الآفاق النظرية، شريطة أن تتوافق المقلات مع المبادئ العلمية. يجب أن تستند حرية الرأي إلى أدلة وتدعمها حقائق أو أرقام ، و يجب أن تسترشد بالتفكير النقدي والدقة والنزاهة الفكرية.

الابتكار

 يشجع المعهد على استخدام مناهج  بحثية و اقترابات نظرية  مجددة بحيث ستعى المقترحات الفكرية التي سيتم تطويرها من خلال فرق البحث ،الدورات التكوينية و الايام الدراسية الى ابراز مدى اهمية اصلاح منظومة البحث في العلوم الاجتماعية حول الجزائر .